بـــــREMــــنت شـــيوخ و كلـــي شــــموخ

مرحبا بكم انا ERM احبكم في الله وهذا موقعي المتواضع شرفوني بالتسجيل والمشاركة
بـــــREMــــنت شـــيوخ و كلـــي شــــموخ

اسلوب الرومانسة

يا صاحب الصوت خذني وين ماودك..
تلقى بقايا حنيني عمري الظامي..

يمكن ظمايه على ما قلت لي شدّك..
توافقت نظرتي وإحساسك السامي..

أطلب تدلل وأنا الشرهان في مدك..
ياشمعة القلب نوّر باقي أحلامي..

أدري ولو كنت مبعد وش جرح خدك..
وعيونك اللي بها مستقبل أيامي..

ليت الخجل يا كبير الشوق ما ردك..
ألمس شعوري ويبرا جرحك الدامي..


    سلامة القلب

    شاطر
    avatar
    بنت شيوخ كلي شموخ
    المديرة
    المديرة


    عدد المساهمات : 328
    تاريخ التسجيل : 27/11/2010
    العمر : 47

    سلامة القلب

    مُساهمة  بنت شيوخ كلي شموخ في الإثنين يناير 17, 2011 4:08 am








    أعرف فضل سلامة القلب

    من أعظم فضائلها أنها المنجية يوم القيامة ، قال تعالى : " إلا من أتى الله بقلب سليم "

    وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه اخبر عن رجل من أهل الجنة فلما تتبعه عبد الله بن عمرو لم يجده بكثير

    صلاة ولا بكثير صيام لكنه إذا نام على جنبه قال : " اللهم إني قد عفوت اللهم فاعفوا " إن سلامة الصدر والقلب منجاة في الدنيا منجاة في الآخرة .

    اغفر يغفر لك

    من ذا الذي لا يخطأ ولا تأخذه الأنانية أحيانا ولا يخاف أو يجتهد خطأ ؟ لا أحد . وأكثر أهل الشكوى على الآخرين أكثرهم أنانية وحقدا وحسدا وظلمة في الصدر . من لا يغفر في الأرض كيف له من في السماء ؟ وأنا وأحيانا اغفر لمن ضرني قائلا لنفسي قد لا يكون لهم ، أنهم لا يستحقون ، لكن لي ، أنا أحتاج أنام وأسعد وأطمئن وكيف افعل ذلك وفي قلبي حقد وكراهية وغضب ؟


    تأول للناس

    ان الناس تريد مثلك ان تنجح وتسعد وتشعر بالأمن والاحترام والتقدير وغير ذلك . فهي عندما لا تجد كل ذلك قد تضطرب وتغضب فلا تحسن التعامل . تأول لهم واعذرهم فهم يبحثون وقد يضطرون .

    تمنى للآخرين الخير

    دائما اسعد إذا الآخرين سعدوا ونجحوا وأخذوا ولا تحسد أبدا . إن الحسد دليل ظلمة القلب لا سلامته . إن القلب المريض هو القلب الذي يحقد ويحسد ويتمنى الشر لا الخير للآخرين . كن دائما متمنيا للآخرين الخير والنجاح والسعادة يأتيك المثل .

    اغفر لنفسك

    لا شك أنك أخطأت في حياتك أخطاء جسيمة تجاه ربك ونفسك والآخرين . أما الله سبحانه فهو غفار الذنوب يتقبل توبة العبد حين يتوب متى تاب . وأما الآخرين فعاملهم بالإحسان تستأ سر قلوبهم ، وأما نفسك فعليك أن تعذرها فقد كانت مجتهدة ، وكانت في مرحلة تعلم .

    تجنب التصنيف

    احذر أن تصنف الناس وفق نظرة ضيقة . اقبل الناس بما عندهم ولا يمنع أن يكون لك خط ومنهج أنت تعتز به ولك إنسان أيضا الحق في اختيار منهجه وخطه . كن واسع الأفق واقبل الناس بأصنافها وأجناسها ومناهجها .

    انظر بنظر الله

    إذا نظرت إلى الناس فتأسى بالله كما قال صلى الله عليه وسلم : " تخلقوا بخلق الله " انظر إلى الدنيا والناس بنظرة الشفقة والمحبة والقبول والحب المطلق . قدر للناس اجتهادا تهم ونجاحاتهم ، وللشجرة صمودها والزهرة جمالها ، والطير كفاحه ، والقط صبره


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 26, 2018 12:22 am