بـــــREMــــنت شـــيوخ و كلـــي شــــموخ

مرحبا بكم انا ERM احبكم في الله وهذا موقعي المتواضع شرفوني بالتسجيل والمشاركة
بـــــREMــــنت شـــيوخ و كلـــي شــــموخ

اسلوب الرومانسة

يا صاحب الصوت خذني وين ماودك..
تلقى بقايا حنيني عمري الظامي..

يمكن ظمايه على ما قلت لي شدّك..
توافقت نظرتي وإحساسك السامي..

أطلب تدلل وأنا الشرهان في مدك..
ياشمعة القلب نوّر باقي أحلامي..

أدري ولو كنت مبعد وش جرح خدك..
وعيونك اللي بها مستقبل أيامي..

ليت الخجل يا كبير الشوق ما ردك..
ألمس شعوري ويبرا جرحك الدامي..


    يا عزيزي... كلنا شهود زور!

    شاطر
    avatar
    shaban
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد المساهمات : 146
    تاريخ التسجيل : 11/12/2010
    العمر : 39

    يا عزيزي... كلنا شهود زور!

    مُساهمة  shaban في الخميس ديسمبر 23, 2010 1:22 am

    يا عزيزي... كلنا شهود زور!

    في البدء كانت الكلمة، كما يقولون، والكلمة كما يقول الله، إما طيبة "كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أُكُلها كل حين باذن ربها" (ابراهيم 25) وإما خبيثة "كشجرة
    خبيثة اجتُثت من فوق الارض ما لها من قرار" (ابراهيم 26).وما نشهده اليوم لا طيبة فيه ولا ثبات ولا قرار، ظلمات بعضها فوق بعض، والناس حيارى بين كذاب أشر لا يدّعي دينا ولا تقى، وبما يُؤمَر به يأتمر! وآخر أشَرُّ يدّعي وهو دَعي، يأمر فيطاع ويزدجر! وهم كثير "ولا ينبئنّك مثلُ خبير" (فاطر 14) ذلك أن قول الزور في مذهبهم سياسة والسياسة في عرفهم مصلحة، والمصلحة في دستورهم فوق القيم، والقيم عندهم هي في السجود عند أقدام من حكَم! تجبّر هذا أو أسرفَ لا فرق او ظَلَم! هم أسودٌ على إخوانهم وعند الغريب خَدَم! "واذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض قالوا إنما نحن مصلحون. ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون" (البقرة 12 – 11)صحيح أن من يكذب أمام قاض هو شاهد زور، ولكن بربّك ماذا نسمي من يفعل هذا وأدهى بمكر أمام جمهور؟ "والذين يمكرون السيئات لهم عذاب شديد ومكرُ أولئك هو يبور" (فاطر 10) وفي هؤلاء يقول سيدنا محمد فيما رواه أبو سعيد الخدري في صحيح مسلم "لكل غادر لواء يوم القيامة يُعرفُ به بقدر غدرته ألا ولا غادرَ أعظم غدرة من أمير عامّة"، فهنيئا لهكذا أمراء! وأكاد أسمع من يقول: قد أسمعتَ لو ناديتَ حيا ولكن لا حياة لمن تناديوأقول... ولا خير مما قاله الله رب العالمين: "وإذ قالت أمةٌ لِمَ تعظون قوما الله مهلكهم او معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة الى ربكم ولعلهم يتقون" (الأعراف 164). أما البدعة التي ما أنزل الله بها من سلطان فهو ما نسمعه يتردد على ألسنة أهل الحقيقة، من أنهم يريدون معرفة الحقيقة واظهار الحقيقة وليس الانتقام! وسؤالنا، ونحن، عافاك الله، سُذّج عَوام: هل سنكتفي بذلك اذا تبين أن اسرائيل هي من يقف وراء تلكم الجريمة وأخواتها؟ فان كان، فلِمَ لا نصفح ونتجاوز ونعفو عما كان! ونكتفي من قرارات الأمم المتحدة ببركة الاعلان ونبيع سنوات القهر واستباحة الحقوق والدماء بكلمة، أو اعتذار، أو معلّقة، أو قصيدة عصماء، مما يعشقُه العربان! بل لِمَ لا نعدِّل في بلادنا القوانين والأحكام! لِمَ لا نستبدل القصاص بنشرة أو اصدار بيان... فترتاح بذلك جمعيات الرحمة وحقوق الانسان الداعية، بل اللاهثة وراء إلغاء عقوبة الاعدام... وسائر ما جار من أحكام، هي بزعمها ظالمة، وفي شرع الله بدونها لا تستقيم الحياة "ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون" (البقرة 179).والقصاص هذا لا يجوز أن يكون سرّيا ولو حفاظاً على ماء وجه ما! بل على أعين الناس، كما أقر أحكم الحاكمين "وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين" (النور 2) هذا في الزانية والزاني فكيف بالقاتل المجرم الجاني؟وتعقيبا على ما يطرح من تسويات ظاهرها فيه الرحمة، وباطنها من قبله العذاب، لا بد من تذكير من لم يمت بعد... أن يتعظ بمن سبق ومات!ومن ينشد الحق حقا يذعن له وينحني! فكل الرؤوس عند الحق تستوي! ولا يدّعين بشر عصمة فالعصمة لا تكون إلا لنبيّ ولا نبيّ أبدا بعد النبي.عمر بن الخطاب الذي قال فيه سيد البشر محمد "لو كان من نبي بعدي لكان عمر هذا المبشر بالجنة. خاطبه يوما إعرابي وهو يومها أمير المؤمنين قال: والله يا عمر لو رأينا فيك اعوجاجاً لقومناه بحدّ السيف. أتدرون بِمَ أجاب عمر الفاروق، وهو يومها أشرف البشر: الحمد لله الذي جعل من أمة محمد من يُقوِّم اعوجاج عمر... بحد السيف! لقد سُقنا هذا المثل لا طمعا في أن يتأسى بعض أولي الامر بعمر... فدون ذلك بيدٌ من دونها بيدُ! ولكن عسى أن يقوم فينا ومنا من يقول مثل ما قال الاعرابي لمن يظنون أنهم خيرٌ من عمر!



    _________________
    avatar
    بنت شيوخ كلي شموخ
    المديرة
    المديرة


    عدد المساهمات : 328
    تاريخ التسجيل : 27/11/2010
    العمر : 47

    رد: يا عزيزي... كلنا شهود زور!

    مُساهمة  بنت شيوخ كلي شموخ في الخميس ديسمبر 23, 2010 1:54 pm

    باااااااااااااااااارك الله فيك شعبان


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 19, 2018 7:46 am